سَارة
farh:

ليست القضيّة كم ساعة تنام في الليل أو النهار، لكن السؤال: ما مقدار الوقت الذي تستفيد منه حال استيقاظك!*

farh:

ليست القضيّة كم ساعة تنام في الليل أو النهار، لكن السؤال: ما مقدار الوقت الذي تستفيد منه حال استيقاظك!*

- اكسب قلوب الآخرين بأربع: بطيب الكلام وجميل الاهتمام وصدق الإلتزام وحسن المعاملة!

-كم أخشى أن تمر زهرة شبابي بسرعة .. وأنا مازلتُ في غياهب الذنوب أتخبط ، فيفوتني فضل: “وشاب نشأ في طاعة الله” ! وأضل أتحسر باقي العمر

-لا تتحدث عن قوتك أمام ضعيف، ولا عن سعادتك أمام حزين، ولا عن مالك أمام فقير، زن كلامك وراع شعور الآخرين، وكن راضيًا بما تملك!

-إذا تحدث الناس عنك بسوء، لا تحزن قول كما قال الحسن البصري : مرحبا بحسنةٍ لم اعملها ولم اتعب فيها ولم يدخل فيها عُجب ولا رياء.

-ثلاثة كنوز: إذا ظهرت عليك نعمة فقل (الحمد الله) إذا أبطيء عنك الرزق فقل (استغفر الله) إذا أصابتك مصيبة فقل (إنا لله وإنا اليه راجعون)

-منتهى الخيبة أن يحبك الناس في الله لما يظهر لهم منك ، لكن الله يبغضك لما يظهر له منك في السر” عبدالله بن عمر رضي الله عنهما

تسرّني متابعتكم في تويتر @islaam44_ (via twlen)
nakhah:

مم ودي أقول شيء :’$ 

مو شرط تكون فكرة إقفال جميع  الشبكات الاجتماعية في رمضان صحيحة، لكن في العشر الأوخر .. أحسها أدنى حدّ من الخلوة ممكن نسويه .. خلونا نجرب نقفل كل شيء ..نجرب شعور الزهد بالدنيا و مافيها ، خاصة في الأماكن الي فعلًا أغلب مافيها دنيا و لهو و إن كانت تحتوي أحيانًا على فوائد على الطريق :”
كلامي ما يعني إني بطلة و معتزلة الدنيا و زاهدة فيها .. لكن هالمبدأ مرة أؤمن فيه و فعلًا يغير كثير في شعورك .. لما تمسك المصحف و أشياءك كلللها مغلقة غير تمامًا عن لما يكون جهازك جمبك أو حتى في غرفة ثانية .. ممكن في أي وقت تطل من خلاله ع العالم أو ينور و يأخذ اهتمامك كله في ثانية .. مو لأن العالم شيء نحتاج نتخلص منه ، لكن لأن العشر ختام لهذا الشهر الي طار من بين يدينا و هي فرصتنا لنجد أنفسنا خالية تمامًا من الشتات لما ندعي و لما نقرأ و نصلي .. عشان نؤدي لله عبادة تليق فيه و عشان نرتب أنفسنا من فوضى الأشهر الي سبقت رمضان و الخلوّ هذا لا يمكن يتحقق و لو بدرجة متوسطة و أجهزتنا كل الوقت بين يدينا ..
صدقوني .. مافي أقل من إغلاق كللل شيء في العشر الأواخر من رمضان :”

و أخيرًا ، أحبكم متابعيني :$
و لا تنسوني من دعواتكم الصادقة الطيبة في ثلث الليل الأخير و عند فطركم :”
بلغني الله و إياكم عيد الفطر و الفرحة تملأ قلوبنا و صحائفنا بيضااااء نقية يا ربّ :”’

nakhah:

مم ودي أقول شيء :’$

مو شرط تكون فكرة إقفال جميع الشبكات الاجتماعية في رمضان صحيحة، لكن في العشر الأوخر .. أحسها أدنى حدّ من الخلوة ممكن نسويه .. خلونا نجرب نقفل كل شيء ..نجرب شعور الزهد بالدنيا و مافيها ، خاصة في الأماكن الي فعلًا أغلب مافيها دنيا و لهو و إن كانت تحتوي أحيانًا على فوائد على الطريق :”
كلامي ما يعني إني بطلة و معتزلة الدنيا و زاهدة فيها .. لكن هالمبدأ مرة أؤمن فيه و فعلًا يغير كثير في شعورك .. لما تمسك المصحف و أشياءك كلللها مغلقة غير تمامًا عن لما يكون جهازك جمبك أو حتى في غرفة ثانية .. ممكن في أي وقت تطل من خلاله ع العالم أو ينور و يأخذ اهتمامك كله في ثانية .. مو لأن العالم شيء نحتاج نتخلص منه ، لكن لأن العشر ختام لهذا الشهر الي طار من بين يدينا و هي فرصتنا لنجد أنفسنا خالية تمامًا من الشتات لما ندعي و لما نقرأ و نصلي .. عشان نؤدي لله عبادة تليق فيه و عشان نرتب أنفسنا من فوضى الأشهر الي سبقت رمضان و الخلوّ هذا لا يمكن يتحقق و لو بدرجة متوسطة و أجهزتنا كل الوقت بين يدينا ..
صدقوني .. مافي أقل من إغلاق كللل شيء في العشر الأواخر من رمضان :”

و أخيرًا ، أحبكم متابعيني :$
و لا تنسوني من دعواتكم الصادقة الطيبة في ثلث الليل الأخير و عند فطركم :”
بلغني الله و إياكم عيد الفطر و الفرحة تملأ قلوبنا و صحائفنا بيضااااء نقية يا ربّ :”’

alqarany1:

الله المستعان على أحوالنا، هذه هي الحقيقة المرّة 
كتاب مذكرات صائم - أحمد بهجت

alqarany1:

الله المستعان على أحوالنا، هذه هي الحقيقة المرّة 

كتاب مذكرات صائم - أحمد بهجت

3tr88:

أعوذ بالله من معصيته و من غضبه ..